الاخبار

*كيف انكمشت أراضي الموانئ عام ٢٠١٩ ؟، وكيف فقدت مساحات شاسعة من أراضيها، ولماذا ؟*

اخبار الجنوب ………

أثار النائب (كاظم فنجان الحمامي) زوبعة جديدة من الزوابع التي لا تخطر على البال، وناقش مع المديرية العامة للتسجيل العقاري ببغداد الأسرار الخفية وراء ضياع ٢٦٠٤ دونم من أراضي الموانئ في شط البصرة. . منوهاً الى خطورة الفوارق الكبيرة بين البيانات الموثقة في السندات المرفقة، فسند الملكية الاول الصادر من مديرية التسجيل العقاري في البصرة بتاريخ ٧ / ٨ / ٢٠١٧ للقطعة المسجلة باسم الموانئ العراقية بالرقم ١ / ٣ في المقاطعة ٦٢ (أراضي الصبخ) يشير في حقل المساحة الى *(١٠٣٠٤) دونم. . * بينما يشير سند الملكية الثاني الصادر من المديرية نفسها بتاريخ ١٢ ١١ / ٢٠١٩ للقطعة نفسها الى *(٧٧٠٠) دونم. . * بفارق ٢٦٠٤ دونم. . مبدياً استغرابه من انكماش مساحة القطعة نفسها، ومعبراً عن دهشته لهذا التباين الصارخ في حقول المستندين، ومتسائلا في الوقت نفسه عن سر سكوت الموانئ عام ٢٠١٩ عن فقدانها لهذه الأراضي الشاسعة التي كان من المفترض تخصيصها للموظفين. . واستكمالا لما تقدم أرسل النائب كتابا رسميا الى الجهات المعنية، وأرسله ايضا إلى مديريه التسجيل العقاري العامة بغية البحث في هذه التناقضات، ومطالباً بتزويده بسند واستشهاد عن كافة الإجراءات التصرفية على العقار المرقم ١ / ٣ في المقاطعة (٦٢) بصرة / أرض الصبخ (شط البصرة)، وكذلك بيان أسباب التباين في السند الصادر سنة ١٩٧١ والسند الصادر سنة ٢٠١٩. . بمعنى ان المساحة في زمن وزير النقل الاسبق كاظم فنجان الحمامي كانت ١٠٣٠٤ دونم لكنها تقلصت في زمن وزير النقل السابق عبد الله لعيبي لتصبح ٧٧٠٠ دونم ؟؟!؟؟. . واختتم النائب تصريحه بهذا التعليق العلمي:- حتى لو افترضنا ان نظرية زحزحة القارات تسببت في التنشيط التكتوني للظواهر الجيمورفولوجية حول ضفاف شط البصرة فانها لن تتسبب في انكماش أرض الموانئ وتقلصها من ١٠٣٠٤ دونم الى ٧٧٠٠ دونم في غضون عامين فقط. ولن تتسبب العوامل الجيولوجية أبدا في ضياع ٢٦٠٤ دونم بهذه الطريقة المريبة. .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق