الاخبار

ووعادت ريمه لعادتها القديمة ..!!

بقلم : جمال الطالقاني ….

عذرا للمثل الدارج والمعروف ..

لكن ما يهمني ان استفز به من يحاول ان يجعل من مصالح الوسط والجنوب بخانة الصفر والتصفير .. وما الى ذلك من تصافير وصافورات وتصفيرات توصلنا وكأننا في سوق الصفافير المشهور ايام زمان .. لا لشيء بل من اجل الشفط واللفط والنفس الذاهب بأتجاه منافذنا ومعابرنا في الاقليم .. هناك نية وتوجه سيقدم للسيد الكاظمي ع ارجاع فرض مبلغ وقدره .. وهنا لا اريد بلغة ارقام التخفيض فالمعنيون يعرفون ذلك جيدا … ع البضائع الداخلة وتشير معلوماتنا بأن هناك نية …. ووووونية كشرة ومستوية معروفة المقاصد والاهداف وهي تفريخ منافذ الوسط والجنوب من محتواها ونشاط عملها ووارداتها .. وهنا اقصد تحويل التجار والمستوردين من هذه المنافذ الى منافذ إقليم كردستان ولاهداف باتت معروفة للجميع ورائحتها الشفطية واللفطية الفاسدة تزكم الانوف ومشخصة للقاصي والداني … حيث سبق وان قدم رئيس هيأة المنافذ الحدودية مقترحا للسيد رئيس الوزراء يقترح فيه تخفيض رسوم جباية الموازين الجسرية لمنافذ الوسط والجنوب بعد ان اصابها الشلل والفراغ بشكل كبير وبنسبة تشكل حالة استقطاب للتجار والمستوردين والمستثمرين من الذين بالتأكيد يسيل لعابهم وراء الفائدة والمال وتراهم يبحثون عن فائدتهم وزيادة ارباحهم حتى وان ذهبوا الى جزر الواق واق بأستثناء الاخيار منهم ..!! حينها حصلت موافقة السيد الكاظمي ع مقترح رئيس هيأة المنافذ الحدودية وبعد تطبيق قرار التخفيض تحول جميع التجار من منافذ الاقليم الى منافذ الحكومة المركزية وازدهرت تلك المنافذ بشكل كبير وكبير جدا وعادت الحياة والحركة لها بعد ان كانت تلفظ الانفاس الاخيرة وموظفيها وكوادرها يتصفنون ويضربون الاخماس بالاسداس … هنا بدأت تكيد وتعد المكائد والعدائد كي يعيدوا لمنافذ الاقليم الفائدة التي سحبت منها نتيجة قرار التخفيض الذي تطرقنا له ..!! هنا اردت ان أُشير في مقالي هذا منبهاً دولة رئيس الوزراء بأن هناك مقترح مقدم له من قبل الهيئة العامة للكمارك يقضي بأعادة النسبة واقصد جباية رسوم الموازين الجسرية كما كان معمول بها قبل تقديم هيأة المنافذ الحدودية وتخفيضها .. والذي لو تم فبالتأكيد سيعاد الوضع كما هو عليه وستفرغ منافذ الوسط والجنوب والمركزية من وراداتها بسبب الرجوع للقرار السابق وهو اجراء ومقترح مقصود وواضح الاهداف بالاتفاق مع الحيتان لعودة النشاط لمنافذ الاقليم …!!! ستزدهر منافذ الاقليم وكأن يابو زيد ما غزيت … او لنقل … سترجع حليمة او ريمه .. لعادتها القديمة .. نتمنى ان لا يأخذ دولة الرئيس بما اقترحه الكمركيوووون وليبقى الحال على موافقة وعمل المنافذيووون .. والله يعين وينصر الوطنيوووون … الذين يُعادووون من قبل ……… سموووهم ما شأتم …

ولي عودة اخرى حول الموضوع بالوثائق الثبوتية …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق