الاخبار

مقتطفات مهمة من تصريحات النائب حامد الموسوي في برنامج مع ملا طلال في ال utv :

اخبار الجنوب ………..

🛑 العملية الانتخابية جزء لا يتجزأ من العملية الديمقراطية و كل الذين صوتوا على الدستور و قبلوا به يجب ان يكونوا ملتزمين بأدواته و آلياته و جزء من هذه الآليات هي الانتخابات
🛑 لم يتبن السيد الصدر مطلقاً خيار تأجيل الانتخابات بل أصر هو و متحدثيه على خيار الانتخابات المبكرة

🛑 شيخ المجاهدين هادي العامري خلال مؤتمر تحالف الفتح الانتخابي طالب السيد الصدر بالتراجع عن قراره بالانسحاب احساساً بالمسؤلية
🛑 الكثير من القوى السياسية ينتظر عدم مشاركة التيار الصدري ، لكننا كتحالف الفتح لن نسمح باقصاء طرف شيعي وخلق مزيداً من التوترات التي تعرقل مشروع النهوض واعمار المناطق المحرومة وايضا ننظر إلى مصلحة العليا للبلد والسعي الى استقراره

🛑 هادي العامري رجل دولة تحمل المسؤولية منذ عام 2003 اتسم بحنكة وحكمة مع كل الازمات السياسية والامنية التي مرت على العراق والشخصية الاكثر تأثيراً على القادة السياسين
🛑 في تعليقه على امكانية اقتحام الخضراء او افشال يوم الانتخابات من خلال السلاح والفوضى اكدنا ان المعادلة تغيرت وان الشارع لن يخرج مرة اخرى والذي لم يجني من دعوات الاعتصامات والتظاهر الا مزيدا من المعاناة فكفى تهديداً بالشارع من أجل تحقيق مصالح حزبية
🛑 في نهاية المطاف سيتدخل الحكماء وسيقدم السيد الصدر مصلحة العراق ويسمح لجمهوره للمشاركة بصورة او اخرى
🛑 غياب تفاهمات البيت الشيعي في القضايا الاستراتيجية اضر باستحقاقات الجمهور الشيعي
🛑 الطاولة المستديرة للرئاسات الثلاث والقوى السياسية حظرتها الاطراف المنسحبة والتي لم تستطع اقناع المجتمعين بمبررات الانسحاب ولم تقدم البدائل للتأجيل او الغاء الانتخابات
🛑 ما دامت كل المكونات العراقية قررت المشاركة في الانتخابات فخيار التأجيل غير وارد فالانسحابات حزبية
🛑 المنسحبين من الانتخابات المبكرة كانوا الى وقت قريب من اشد المطالبين بها ويتحدثون عن ارقام فلكية وقرارات الانسحابات قرار غير مدروس لن تؤدي الا لمزيد من انحسار شعبيتهم
🛑 مستقبل العراق امانة في اعناقنا و قدمنا لاجله خيرة قادتنا وعشرات الالاف من قرابين من الشهداء ولا خيار لنا إلا العبور بالعراق بإجراء الانتخابات

🛑 دعوتنا للحوار مع المنسحبين نابعة من الاحساس بالمسؤولية ولتفويت الفرصة على مشروع خطير يستهدف زج البلد في فوضى تكون مدخلاً الى تدخل اجنبي و مع الحوار ستكون تداعيات اثآر الانسحابات أقل
🛑 اذا ما قرر الأخوة الصدريين العودة إلى المشاركة ستكون عودة مباركة واذا ما اصروا فسنحترم خيارهم وسنمضي بالانتخابات ولكن بنفس سنستمر بالتنسيق والتشاور في مرحلة ما بعد الانتخابات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق