كارونا

الصحة العالمية تبدي قلقها من موقف العراق الوبائي

اخبار الجنوب ….

كشفت منظمة الصحة العالمية، بأن الوضع الوبائي لفيروس كورونا في العراق لا يزال مقلقا، وبينما اكدت عدم ثبوت دخول السلالة الهندية المتحورة حتى الان، ونوهت بأن انتهاء الجائحة مرهون بالتزام المواطنين بالتدابير الوقائية وزيادة التطعيم.
وقال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق ورئيس بعثتها الدكتور احمد زويتن في تصريح صحفي إن “الموقف الوبائي لفيروس كورونا في العراق مر بمراحل عديدة، إذ كان نسق الزيادة التي تم تسجيلها في الإصابات والوفيات في اول اسبوع من شهر شباط من العام الحالي مقلقا، وبعدها تم تسجيل مستويات قياسية في عدد الاصابات في شهري نيسان وايار تجاوز 8000 إصابة يوميا وفق الفحوصات المختبرية التي تجريها وزارة الصحة العراقية”.
واضاف ان “الوضع الوبائي الحالي في تحسن واكثر استقرارا من الاسابيع الماضية، بعد ان سجل نصف معدل الاصابات التي كانت تسجل في منتصف نيسان وأيار، إذ تجاوز معدل الاصابات الحالي 4000 إصابة يوميا، لكننا بالرغم من انخفاضها، لا نزال نرى تأثير ظهور متغيرات الفيروس وتخفيف الاجراءات التقييدية وضعف الاقبال على اللقاح”.
واوضح انه “لو كان هناك التزام بالتدابير الوقائية والاحترازية لكان من الممكن ان يكون الموقف الوبائي افضل مما هو عليه الان بكثير، إذ نرى الان زيادة في حركة الاسواق التجارية والمولات، وعدم ارتداء الكمامات، والتجمعات وضعف الالتزام بتعليمات التباعد الاجتماعي”.
وذكر أن “الحظر الجزئي الذي اعتمدته وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة لاسيما خلال رمضان حقق نتائجه المرجوة وساعد في نزول المنحنى الوبائي”، لافتا الى ان “الاسابيع المقبلة ستشهد وضوحا اكثر في هذا المنحنى”.
ونوه بأن “المنظمة ووزارة الصحة العراقية تحاولان من خلال الرصد الوبائي والحذر واليقظة التحكم بالوضع الوبائي والتعامل مع كل طارئ”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق