الاخبار

وزيرالنقل العراقي يحرج الشيخ قيس الخزعلي حول موقفه من التعاقد مع شركة دايو الكورية !

أخبار الجنوب

فجر وزير النقل العراقي ناصر الشبلي قنبلة سياسية بوجه زعيم عصائب اهل الحق قيس الخزعلي بخصوص انشاء ميناء الفاو الكبير جنوب العراق .

وقال الشبلي ان :“ميناء الفاو بدأ العمل به في عام 2012 عندما كان هادي العامري وزيراً للنقل، حيث وقع العامري بنفسه مع شركة دايو الكورية انشاء كاسر الامواج، ومع الشركة الايطالية لانجاز المخططات”، مشيراً الى ان “التوقيع الثاني تم في عام 2019 مع الشركة الكورية حول مشروعين صغيرين بقيمة 400 مليار، ومستمرة بهما الى عام 2021، وهذان المشروعان لا يعملان على انجاز ميناء الفاو، ولو كنت وزيراً سابقا لاستثمرت هذه الـ400 مليار بدل المشاريع الصغيرة”.

وتوعد حليف العامري زعيم عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، ممرري عقد شركة دايو الكورية، لإنشاء ميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة، جنوبي العراق.

وقال الخزعلي في تغريدة بموقع تويتر ، الخميس (31 كانون الأول 2020): “إلى الفاسدين الذين مرروا عقد الشركة الكورية دايو، سيأتي اليوم الذي فيه تُفضَحون، ويعرفكم الشعب، ويحاسبكم على الجريمة الكبرى التي اقترفتموها بحق مستقبله من أجل مغانمكم الخاصة”.

الخزعلي أضاف: “سنعمل وبكل قوة لإبطال هذه الجريمة الكبرى بحق العراق، ونأمل من الشرفاء كافة أن يقفوا معنا ولا يسكتوا”.

ودعا تحالف الفتح بقيادة هادي العامري، قبل التوقيع الثاني مع الشركة الكورية ، لبناء ميناء الفاو الكبير، من خلال فتح باب التنافس أمام الشركات العالمية، أو تحالفات الشركات لبناء الميناء عن طريق الاستثمار.

وقبل تحالف الفتح، دعا زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الحكومة إلى “إبعاد الشك” عن وجود ملاحظات “سلبية” حول الشركة المنفذة لميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة.

كما دعا عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية مازن الفيلي إلى استبدال الشركة المنفذة لميناء الفاو بأخرى صينية.

شركة دايو الكورية الجنوبية، كانت قد قررت في (9 تشرين الأول 2020) ايقاف العمل في مشروع ميناء الفاو الكبير، بعد العثور على جثة مديرها مشنوقاً.

ووضع في الخامس من نيسان عام 2010 حجر أساس مشروع ميناء الفاو الكبير.

ودعا مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في البصرة، في (9 تشرين الأول 2020)، إلى فتح تحقيق لمعرفة أسباب وفاة مدير الشركة الكورية العاملة في ميناء الفاو الكبير، بمحافظة البصرة.

وفي 14 كانون الأول الجاري، أعلنت لجنة النزاهة النيابية، أن مدة انجاز ميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة، تبلغ 45 شهراً، بخمسة ارصفة من أصل 90 ويستقبل بواخر من 10 آلاف الى 25 ألف حاوية.

ويجعل الميناء حال اكتماله، العراق، المحطة الرئيسة في مشروع الطريق الدولي البري والبحري “طريق الحرير” الرابط بين قارتي آسيا وأوروبا، ومن المتوقع أن يوفر تنفيذ (طريق الحرير) عبر العراق، آلاف الوظائف ومردودا اقتصاديا كبيرا للبلد، وهو مرتبط بإنجاز ميناء الفاو الكبير.

يذكر أن الصين أعلنت في عام 2013 عن مبادرتها بإنشاء “طريق الحرير الجديد”، وهو عبارة عن شبكة من الموانئ وسكك الحديد التي ستربط ما يقارب 65 بلداً حول العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق