الاخبار

الاعرجي يطلق تحذيراً شديداً من ناحية أبي صيدا : لا مكان للعابثين والمجرمين في ديالى

أخبار الجنوب

اكد مستشار الأمن القومي قاسم الاعرجي، اليوم السبت، انه لامكان للعابثين والمجرمين في محافظة ديالى، مشيرا الى ان الانتصار الأول على داعش انطلق من ديالى بتعاون كل الاجهزة الأمنية، واليوم لا خيار للأجهزة الأمنية الا أن تعمل بروح الفريق الواحد لإدامة الانتصار.

وقال المكتب الإعلامي لمستشار الأمن القومي، في بيان انه “تنفيذاً لقرار المجلس الوزاري للأمن الوطني بتكليف، قاسم الأعرجي، بمتابعة الوضع الأمني لمحافظة ديالى، وصل الأعرجي، اليوم السبت، الى محافظة ديالى للإشراف ميدانيا على الوضع الأمني في المحافظة، يرافقه وفد أمني كبير، ضم نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن عبد الأمير الشمري والفريق عامر صدام وكيل استخبارات الداخلية واللواء الركن فائز المعموري مدير الاستخبارات العسكرية وممثل مدير جهاز الأمن الوطني”.

واضاف البيان، انه “فور وصول الوفد اجتمع بمقر قيادة العمليات بالقيادات الأمنية والاستخبارية، بحضور رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة محافظ ديالى، مثنى التميمي وقائد عمليات ديالى وقائد شرطة ديالى ومديري الأجهزة الأمنية والاستخبارية ومسؤول محور الحشد الشعبي”.

وأكد الأعرجي، أن “الانتصار الأول على داعش انطلق من ديالى بتعاون كل الاجهزة الأمنية، واليوم لا خيار للأجهزة الأمنية الا أن تعمل بروح الفريق الواحد لإدامة الانتصار” مشيرا الى أن “هناك اهتماما من الحكومة العراقية بالمحافظة خصوصا، وأن التوجيهات تقضي بتعزيز الأمن والاستقرار لأهالي ديالى، وتم تكليف محافظ ديالى بتوفير الخدمات لأهالي ديالى، كونها عراقا مصغرا وهي تمثل كل العراقيين، مؤكدا أن لامكان للعابثين والمجرمين في المحافظة”.

وفي سياق متصل زار الأعرجي والوفد المرافق له ناحية أبي صيدا التابعة لقضاء المقدادية، ووجه بتفعيل وتنفيذ أوامر القبض للمتهمين والقتلة والمجرمين الذين يعيثون بأمن المواطن والناحية، وقد وجه نائب قائد العمليات المشتركة بتعزيز قوات أمنية الى ديالى من خلال إرسال أفواج من خارج المحافظة لتنفيذ الواجبات، كما زار الوفد مركز شرطة أبي صيدا والسيطرات في الناحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق