الاخبارالامنية

النائب الاول لرئيس البرلمان يرد على بيان السفارة الاميركية بشأن احداث النجف: اخرجوا قواتكم فوراً

رد النائب الاول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، الخميس (6 شباط 2020)على بيان السفارة الاميركية بشأن احداث النجف، يوم أمس. وقال الكعبي، في رده “دعوا الشأن العراقي للعراقيين وباشروا باستكمال الترتيبات الكاملة لإجلاء قواتكم من البلاد بأسرع وقت”. وأدانت السفارة الامريكية في بغداد، في وقت سابق من اليوم، الاعتداء الذي حصل على المتظاهرين في ساحة الصدرين بمحافظة النجف، واصفةً إياه بـ “الهجوم الوحشي”، بحسب تعبيرها. وذكرت السفارة في بيان تلقته (بغداد اليوم)، أن “سفارة الولايات المتحدة في بغداد تدين بشدة الهجوم الوحشي الذي حصل في مدينة النجف الأشرف يوم أمس الأربعاء 5 شباط والذي أدى إلى مقتل وجرح عدد من المتظاهرين السلميين”. وأضافت: “من المؤسف أنه لا يزال يُسمح للجماعات المسلحة بانتهاك سيادة القانون بالعراق مع الإفلات من العقاب ضد المواطنين السلميين الذي يمارسون حقهم الديموقراطي في حرية التعبير، بما في ذلك مطالبهم بالإصلاح السياسي والاقتصادي”. وأشارت الى أن “الحكومة العراقية وقواتها الأمنية، يقع على عاتقها وضع حد لهذه البلطجة، التي تشمل خطف واغتيال الناشطين المدنيين والصحفيين، وكذلك الضرب واستخدام الذخيرة الحية وحرق الخيام في التظاهرات السلمية”. داعيةً “الحكومة العراقية إلى وضع حد لهذه الممارسات الإجرامية وتقديم مرتكبيها إلى العدالة”. واختتمت السفارة بيانها قائلة: “نحيي المتظاهرين السلميين لالتزامهم بضبط النفس في مواجهة هذه التكتيكات القاتلة، ونحثهم على الحفاظ على سلمية تظاهراتهم، كما وتؤيد الولايات المتحدة تمامًا حقهم الديمقراطي الأساسي في حرية التجمع السلمي والتعبير”. وكانت ساحة الصدرين في النجف، مركز التظاهرات بالمحافظة، قد سجلت اعتداءات على المتظاهرين، راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى وفقاً لشهود عيان. عقب ذلك، وصل وزير الداخلية ياسين الياسري إلى محافظة النجف للاطلاع على واقع التظاهرات والأحداث التي رافقتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق