الاخبارالامنية

في لقاء الرئيسين الأميركي والعراقي.. تأكيد على الشراكة ولا حديث عن سحب القوات الأميركية

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره العراقي برهم صالح -خلال لقاء بينهما عقد في سويسرا- استمرار الشراكة الأمنية والعسكرية بين البلدين، وخلت تصريحاتهما من أي إشارة إلى احتمال سحب القوات الأميركية من العراق، على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني مطلع الشهر الجاري.

ففي مؤتمر صحفي مشترك عقب اللقاء الذي عقد اليوم الأربعاء على هامش منتدى دافوس العالمي؛ قال ترامب إن حكومته ستواصل التعاون العسكري مع العراق، والعمل معه ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف أن بلاده ستواصل تعاونها ‏العسكري مع العراق كما عملت وما زالت تعمل على ذلك، مؤكدا أن علاقة البلدين في أفضل حال.

وفي بيان صدر في وقت لاحق اليوم، قال البيت الأبيض إن الرئيسين اتفقا على أهمية مواصلة الشراكة الاقتصادية والأمنية بين الولايات المتحدة والعراق، ومن ضمنها قتال تنظيم الدولة.

بدوره، قال صالح إن بلاده لديها شراكة مع الولايات المتحدة بشأن محاربة تنظيم الدولة، مضيفا أن هذه المهمة يجب أن ‏تكتمل.

وفي بيان نشره مكتبه، أكد الرئيس العراقي حرص بلاده على إقامة علاقات متوازنة مع جميع الأصدقاء والحلفاء بما يعزز سيادته واحترام قراره المستقل، ويحقق مصالح الشعب العراقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق