الاخبار

العلي: اميركا اغلقت صفحة “البغدادي” وتستغل الجماهير لخلق الفوضى

بين المحلل السياسي مؤيد العلي، الثلاثاء، ان الادارة الاميركية بدأت سيناريو جديد في المنقطة والعراق خاصة، بعد سحب قواتها من سورية واستغلال المنطقة الغربية في العراق لصالح قواتها اضافة للدواعش الذين جاءت بهم من سورية، لافتا الى ان اميركا تعتمد اليوم على الضغط الجماهري والجيوش الالكترونية لاثارة الفوضى في البلاد.

وقال العلي في تصريح لـ /أخبار الجنوب /، ان “اميركا بدأت بتطبيق سيناريو جديد في المنطقة والعراق على وجه الخصوص، حيث تعمل على اثارة الفوضى من خلال الجماهير وممارسة الحرب الناعمة”.

واضاف ان “الجيوش الالكترونية الاميركية بدأت العمل على حرف الشارع العراقي واستغلال التظاهرات لاثارة الفوضى والدفع بالمندسين في داخلها”.

واوضح ان “ الحشد الشعبي يمثل مصدر رعب لاميركا وبالتالي فهي تسعى الى تسقيطه بشتى الطرق واحداث تغيير في مستقبل العراق من اجل الغاء شيء اسمه الحشد الشعبي”.

وبين ان “واشنطن دفعت بجنودها باتجاه العراق قادمين من سورية مع مجماميع من الارهابيين بهدف زعزعة استقرار العراق، والقضاء على شيعته على وجه الخصوص من خلال اثارة الفوضى في المحافظات الجنوبية وبغداد، حيث وجهت اجنداتها باتجاه هذه المناطق”. انتهى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق